الرئيسيةالصحةصناع الأدوية بالمغرب يطلقون آلية للنقاش مع القوى السياسية والمجتمع المدني

صناع الأدوية بالمغرب يطلقون آلية للنقاش مع القوى السياسية والمجتمع المدني

بدأت الفدرالية المغربية للصناعة الدوائية والابتكار مؤخرا، جولة محادثات مع القوى السياسية الوطنية وفعاليات المجتمع المدني، بهدف تقاسم استراتيجيتها لتنمية الصناعة الدوائية الوطنية.

وأكدت الفدرالية في بيان صحفي، أن الهدف من هذه المحادثات، يكمن في بحث مع مختلف الفاعلين السياسيين وفعاليات النسيج الجمعوي، آليات ووسائل تطوير النظام الصحي الوطني، وتعزيز السيادة الصحية والعلاجية، وتحسين الخدمة المقدمة للمريض، ودعم القدرة التنافسية للنسيج الصناعي الخاص بالأدوية.

وتأتي أرضية النقاش هاته، في لحظة أساسية حيث يواجه المجتمع المغربي، تحديا قويا بشأن الحاجة إلى ضمان وتعزيز متانة النظام الصحي مع المساهمة في زيادة القيمة المضافة على صعيد التراب الوطني، من أجل خلق المزيد من فرص العمل في القطاع وتحسين الولوج للأدوية من قبل الساكنة.

وبالإضافة إلى ذلك ، يعد هذا العمل جزء من النهج التشاركي للفدرالية بهدف جعل القطاع واحدا من رواد الصناعة الوطنية، وفي خدمة المرضى، وتعزيز إشراك جميع القوى الحية في البلاد في مساعي تطويره واقتراح الحلول الملموسة لتوسيع دائرة الحماية الاجتماعية، ومكافحة الوباء وتحقيق التعافي الاقتصادي مع إرساء صناعة دوائية تصديرية تستهدف السوق الأوروبية والإفريقية.

يشار إلى الفدرالية المغربية للصناعة الدوائية والابتكار، هي أول جمعية تعنى بالقطاع، تأسست سنة 1985، وتعمل منذ 35 سنة على تثمين الصناعة الدوائية الوطنية وتلتئم في إطارها المختبرات المغربية الرئيسية والشركات متعددة الجنسيات التي تتوفر على وحدات إنتاج الأدوية في المغرب.

ويمثل أعضاء الفدرالية أيضا أزيد من 260 مجموعة أجنبية.  ويذكر ان الفدرالية، اختيرت من قبل الاتحاد العام لمقاولات المغرب، كفدرالية قطاعية خارجية في 15 يناير الماضي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.