الرئيسيةسلايد“الكيف” يحول الإخوان إلى أعداء

“الكيف” يحول الإخوان إلى أعداء

حديث الساعة حاليا في المغرب وفي كل وسائل الإعلام المهتمة بقضايا المملكة، هو مصادقة مجلس الحكومة، الذي انعقد يوم الخميس 11 مارس 2021 ، عبر تقنية المناظرة المرئية، على مشروع القانون رقم 13.21 المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي.

مباشرة بعد  المصادقة، كتب عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق والأمين العام السابق أيضا لحزب العدالة والتنمية إعلاما، أعلن فيه قطع علاقته بسعد الدين العثماني باعتباره رئيسا  للحكومة والأمين العام الحالي للعدالة والتنمية، وبمصطفى الرميد وعبد العزيز رباح ومحمد أمكراز باعتبارهم وزراء في حكومة العثماني وقياديين في حزب المصباح، وقطع كذلك علاقته بلحسن الداودي. كما جمد بنكيران عضويته في الحزب.  

ومازالت ردود الأفعال لم تهدأ بعد بين الأطراف وسيكون لهذا الحدث آثر كبير على حزب العدالة والتنمية مستقبلا في الشق التنظيمي على الخصوص. ويأتي تجميد عضوية بنكيران بعد أيام من استقالة إدريس الأزمي الإدريسي الذي كان يرأس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية من برلمان حزب المصباح ومن الأمانة العامة.

وفيما يعلق بالقنب الهندي، أوضح وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، السعيد أمزازي في بلاغ تلاه ، خلال ندوة صحافية عقب انعقاد المجلس

أن بمشروع القانون الذي تقدم به وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت والذي تمت بلورته انسجاما مع الالتزامات الدولية للمملكة، يروم إخضاع كافة الأنشطة المتعلقة بزراعة وإنتاج وتصنيع ونقل وتسويق وتصدير واستيراد القنب الهندي ومنتجاته لنظام الترخيص، وخلق وكالة وطنية يعهد لها بالتنسيق بين كافة القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية والشركاء الوطنيين والدوليين من أجل تنمية سلسلة فلاحية وصناعية تعنى بالقنب الهندي مع الحرص على تقوية آليات المراقبة.

كما يقضي مشروع القانون، بفتح مجال للمزارعين للانخراط في التعاونيات الفلاحية، مع إجبارية استلام المحاصيل من طرف شركات التصنيع والتصدير، فضلا عن سن عقوبات لردع المخالفين لمقتضيات هذا القانون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.