الرئيسيةالجامعةأستاذان من المدرسة العليا للتكنولوجيا بفاس يحرزان جائزة للتميز في البحث العلمي

أستاذان من المدرسة العليا للتكنولوجيا بفاس يحرزان جائزة للتميز في البحث العلمي

حصل الأستاذان جميل عبد المجيد وأمين اللوحي من المدرسة العليا للتكنولوجيا، التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، على جائزة التميز في البحث العلمي، تخصص الهندسة.

وتمت عملية التتويج في احتفال نظمه في دورته الثانية المركز الوطني للبحث العلمي والتقني بتعاون مع مديرية البحث العلمي والابتكار بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومؤسسة Clarivate المشرفة على موقع العلوم “Web Of Science”.

وتعطى جائزة التميز للبحث العلمي للباحث المتوفر على أكبر عدد من المقالات في قاعدة معطيات “موقع العلوم” Web Of Science خلال أربع سنوات. وقد احتفظ عبد المجيد جميل بالصدارة للمرة الثانية إثر فوزه هذه السنة بهذه الجائزة الفخرية عن منشوراته للفترة الممتدة بين 2016 و2021 بعد فوزه بها في السنة الماضية للفترة الممتدة بين 2014-2018.

ويشتغل الفريق الذي ينتمي إليه الاستاذان جميل عبد المجيد وأمين اللوحي حول قضايا علمية وتقنية تطبيقية وذات فوائد اقتصادية واجتماعية مؤكدة، ترتبط بالطاقات النظيفة ومنظومات إنتاجها واستغلالها في مجالات مثل التبريد والتسخين المنزلي وغيرها.

وقد تمكن الفريق من الحصول على كرسي المنظمة العربية للثقافة والعلوم حول التنمية المستدامة، الذي سيتم إطلاقه في المستقبل القريب، في المدرسة العليا للتكنولوجيا.

ويكرس هذا الاستحقاق الحركية العلمية التي تتسم بها جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس التي برهنت عما تختزنه من كفاءات ومبادرات واعدة وإيمان بثقافة الجودة والتميز وخدمة المحيط.

وكانت الطالبة غيثة موهري من كلية الطب والصيدلة قد حازت على جائزة أطروحتي في 180 ثانية على الصعيد الوطني، مما أهلها لتمثيل المغرب في المسابقة الدولية التي ستنظم في باريس بفرنسا في شهر شتنبر المقبل. كما احتفلت مكونات الجامعة باحتلالها المرتبة الأولى في تصنيف الجامعات الناشئة الذي نشرته مؤسسة “تايمز هاير أدوكايشن” لتصنيف الجامعات يوم 23 يونيو 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.