الرئيسيةاقتصادالشركات في مواجهة المتحور الهندي

الشركات في مواجهة المتحور الهندي

كومداتا تحدث لجنة السلامة لضمان امن موظفيها بشراكة مع هيئة الاطباء ومنظمة الصحة

في الوقت الذي اصبح فيه المتحور “دلتا ” يحصدان اصابات اكبر ست مرات من  النسخة الاولى من فيروس كورونا، اصبح على الشركات في المغرب ان تكون اكثر مرونة واحساسا بالمسؤولية، بالأخص فيما يتعلق بالوقاية والتوعية، اذ تلعب الشركات دورا اساسيا فيما يتعلق بالأمن الصحي، والذي يترجم قانونا بالالتزام بحماية الاشخاص والممتلكات، ولكن في مواجهة وباء جديد، مازال قيد الدراسة ويصيب الساكنة بشكل مباشر. كان لابد من ابراز بعض الاجراءات التي تتبناها اكبر المجموعات المهنية في هذا الاطار.

فإلى جانب إجراءات الحماية التي أصبحت الآن جزءًا من الحياة اليومية ، يجب على الشركات وإدارتها التركيز على جهود التوعية التي تتجاوز مجال المؤسسات وتنطبق أيضًا على الحياة العامة.

ولقد صرح لوران فولكوف، مدير العمليات والأساليب في كومداتا، أحد أهم أرباب العمل في الدار البيضاء وقال: “لقد أثبتت الإجراءات التي تم تنفيذها فعاليتها” ولأنه مهتم جدًا بحماية الموظفين  فقد اكد الحاجة إلى ضمان “الحصول على المعلومات الصحيحة في الوقت المناسب”.

على سبيل المثال، لضمان رفع مستوى الوعي الفعال بين الموظفين داخل الشركة فقد تم انشاء لجنة السلامة من قبل مجموعة كومداتا.

تضم هاته الهيئة العديد من المهنيين في قطاع الصحة وممثلي السلطات الصحية وجميع رؤساء الأقسام المختلفة التي تتكون منها الشركة، وتقوم اللجنة بالاشتراك مع منظمة الصحة العالمية والمسؤولين الحكوميين بالاجتماع كل أسبوع لإجراء التحليلات وإطلاق حملات التواصل وتحرير البروتوكولات وتوجيه جميع المدراء التنفيذيين.

 وتعمل لجنة السلامة التي يترأسها الدكتور أمباري، عضو هيئة الاطباء، نيابة عن الإدارة العامة وبالتالي تقدم إجراءات وقائية تهدف إلى الحد من العدوى.

وتعتبر هذه اللجنة استجابة لواجب الرفع من مستوى الانذار  من اجل محاربة هذا الوباء الذي بات يطال بشكل متزايد كل الاعمار والاجيال، وهي طريقة لتبرز الشركات المغربية مدى مسؤوليتها والتزامها في مكافحة هاته الجائحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.