الرئيسيةسلايدرئيس جهة درعة تافيلالت يتبرك بمولاي علي الشريف

رئيس جهة درعة تافيلالت يتبرك بمولاي علي الشريف

أول خطوة أقدم عليها اهرو أبرو رئيس المجلس الجهوي لجهة درعة تافيلالت بعد الانتهاء من تشكيل مكتبه، زيارة ضريح مولاي علي الشريف بالريصاني.

 وعلق الباحث في التراث والثقافة لحسن أيت الفقيه على حائطه في الفايسبوك:  “إقدام السيد رئيس المجلس الجهوي لجهة درا تافيلالت على زيارة ضريح  مولاي علي الشريف بالريصاني، إن هي إلا أول خطوة عقب انتخابه، يفيد أنه من قبيلة أيت يزدك، دما وفكرا ونهجا. ويفيد أن الرجل الذي ينحدر من أيت يزدك قصر السوق استوعب الوصية المضمنة في عقد يعود إلى سنة 1755 ميلادية. وبالعودة إلى التاريخ ثبت أن هذا النهج هو الذي كان ينقص الشيخ إبراهيم يسمور في القرن التاسع عشر وعدي وبيهي في القرن العشرين، ينقصهما نسيان الذاكرة. والفعل في حد ذاته رسالة قوية تفيد أن الرجل يدرك المسار الذي يمكن أن يسلكه، لأنه حافظ على ذاكرته. أفصح أني لا أتفق معه، ولا أتفق مع حزبه، ولكني أحترم كل آداء مؤسس متصل بالذاكرة. فإذا لم تستوعب تاريخ أجدادك، ولم تستوعب نهجهم، ولا تملك ذاكرة لن تدرك المسار الذي يمكن أن تسلكه في الحياة.

وإن كنتُ مقتبساهذه اللقطة معجبا بها فهي ذات صلة بذاكرة أيت يزدك منذ نزولهم واحة تيعلالين واستقرارهم بإسغدان وقصيرة عمر في منتصف القرن الثامن عشر. آمل ألا يكون نهج الرجل مقتبسا كله من المجالية الثقافية لأيت يزدك، آمل ألا تطغى الذاكرة على مسار التنمية بجهة درا تافيلالت. أتمنى له في مواجهة مشاكل الجهة بالأدوات الحديثة صبرا ما عيلَ”.

 وتم، يوم الاثنين 21 شتنبر 2021 بالرشيدية، انتخاب اهرو أبرو، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، رئيسا لمجلس جهة درعة تافيلالت. وحصل أبرو، الذي كان المرشح الوحيد لهذا المنصب، على أصوات جميع أعضاء مجلس جهة درعة تافيلالت الحاضرين (43 صوتا).

وجرى، خلال جلسة ذاتها، انتخاب ايت باها حماد (حزب التجمع الوطني للأحرار) نائبا أول للرئيس، والسيد رشيدي حسني (حزب الاستقلال) نائبا ثانيا للرئيس، و يوسف اوزكيط (حزب الأصالة والمعاصرة) نائبا ثالثا للرئيس، ومولاي عبد الرحمان الادريسي (الحركة الشعبية) نائبا رابعا للرئيس.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.