الرئيسيةالجامعةالرباط: الطلاب الأجانب بالمعهد العالي للإعلام والاتصال ينظمون الملتقى الثقافي الأول

الرباط: الطلاب الأجانب بالمعهد العالي للإعلام والاتصال ينظمون الملتقى الثقافي الأول

نظم المعهد العالي للإعلام والاتصال، اليوم الاثنين السادس عشر من الشهر الجاي، الملتقى الثقافي الأول للطلاب الدوليين، تضمن جملة من العروض الفنية والتراثية، بحضور قنصل سفارة العراق في الرباط السيد وائل شروان كامل، و رئيسة الجالية السورية في المغرب السيدة نادية البارودي.

استهل الملتقى، الطالب اليمني أصيل عبدالله، بكلمة افتتاحية رحب فيها بالحاضرين، مشيرا إلى فكرة وأهداف الملتقى التي تتمحور حول إبراز الموروث الثقافي والتراثي للدول في قالب فني متنوع بين العروض السمعية البصرية والازياء والرقصات الشعبية كذا ثقافة المأكولات والأطباق لمختلف الشعوب.

ومن جهته، ألقى كلمة المعهد العالي للإعلام والاتصال، الكاتب العام بالمعهد الأستاذ محمد الركراكي، عبر فيها عن أهمية الفعالية التي دعمتها الإدارة كونها لمست فيها أصالة الفكرة إذ تحمل في طياتها أهدافا سامية، تتلخص في إبراز التنوع الذي يتميز به المعهد في احتضان العديد من الطلاب الدوليين الذين تخرجوا من المعهد على مختلف مراحله حيث تبوأوا أعلى المناصب في بلدانهم، وهي فرصة للتعرف على ثقافة وعادات البلدان المختلفة.

وقدمت الطالبة العراقية الباحثة أندلس البكري، عرض أزياء، احتوى على جملة من ملابس المرأة العراقية، اشتملت على مختلف القوميات والطوائف في العراق.

واستعرض طلاب السنغال، عرضا متميزا، للفلكلور السنغالي الضارب في أعماق التاريخ، واستمتع الحضور بالرقصات الشعبية التي أبدع في تقديمها الطلاب على خشبة المسرح.

ومن جهتها، استعرضت الطالبة السورية شيماء عرب، ملامح من تاريخ سوريا، من خلال كلمة مدعومة بعرض فيديو، تناولت فيه عراقة المدن السورية القديمة دمشق، وحلب، واللاذقية وغيرها من المدن التاريخية.

فيما قدم الطلاب اليمنيون، عروضا متميزة، تنوعت بين البودكاست الصوتي، وعرض فيديو، احتوى على ثقافة اليمن وتنوع موروثه الحضاري، كما قدموا عرضا للزي اليمني، ورقصة البرع اليمنية الشهيرة التي لاقت استحسان الحضور.

وتخلل الملتقي، عروضا مبدعة لباقي الطلبة الدوليين المشاركين، من غينيا وفرنسا، تمثلت في لمحات تاريخية موجزة عن ثقافة وحضارة بلدانهم.

حضر الفعالية طلبة المعهد، وعدد من الأساتذة والمهتمين بالشأن الثقافي والفني.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.