الرئيسيةالهجرةبرلمان الهجرة المغربية يخرج إلى الوجود في بروكسيل

برلمان الهجرة المغربية يخرج إلى الوجود في بروكسيل

*يازبريس

بعد نقاشات مثمرة دامت عدة شهور تشكلت خلالها هيئة تأسيسية لبناء إطار ديمقراطي مستقل أطلق عليه اسم: برلمان الهجرة المغربية. عقد لقاء تأسيسيا تحت شعار: “حوار الهجرة المغربية عبر القارات يوم السبت 18 يونيو 2022 بمدينة بروكسيل البلجيكية.

ويضم برلمان الهجرة المغربية مجموعة من المواطنين والمواطنات من أصول مغربية مستقرون ببلدان الهجرة عبر العالم/ منحدرين من تجارب مختلفة، جمعوية، حقوقية،  نقابية، ثقافية و سياسية أو فعاليات تعمق وعيها بضرورة العمل الجماعي عبر علاقة تحترم المواطنة وحرية الرأي لخدمة المصالح العليا للهجرة المغربية في تنوعها واختلاف مشاربها وأجيالها.

ان أعضاء وعضوات برلمان الهجرة المغربية، هم مواطنات ومواطنين مستقلون/ت بإرادتهم وآرائهم وأفكارهم، جمعهم إخلاصهم للهجرة المغربية. ومن هذا المبدأ انطلق تفاهمهم وتلاحمهم في بوثقة العمل الجماعي المثمر خدمة مطامح ومطالب ومصالح الهجرة المغربية، هذا مع إبراز المحاور المؤسسة لهويتها الثقافية المخضرمة ودورها كرافعة نوعية لتحقيق المواطنة الكاملة، اجتماعيا وسياسيا لكافة المواطنين والمواطنات من أصول مغربة أينما كانوا. ببلدان الاستقرار والبلد الأصل

واعتبر مؤسسو برلمان الهجرة المغربية أنه هيئة لا تمثل سوى المتشبثين بمشروعه التنويري النضالي. مفهوم البرلمان هنا، يلزم أخده من جانب الديمقراطية المباشرة أو ما يطلق علية بالديمقراطية الشعبية وهي غير الديمقراطية التمثيلية. ما يعني أن كل أعضائه هم سواسية في الحقوق والواجبات وبالتالي فالإطار البرلماني الحالي، هو أساسا قوة اقتراحية ونضالية لصالح الهجرة وليس مؤسسة تشريعية للهجرة بالمفهوم الضيق.

ومن أهداف برلمان الهجرة المغربية، فتح حوار عام بين كافة القوى المتواجدة داخل الهجرة المغربية، الجمعوية منها والثقافية والاجتماعية والسياسية والحقوقية. هذا الحوار يراد منه أن يكون حرا شاملا، بدون قيد أو شروط مسبقة، غايته طرح مختلف القضايا الخاصة بالهجرة في جو يسوده الاحترام والتقدير المتبادل. تقييم واقع الهجرة المغربية ببلدان الإقامة: مواضع القوة وأماكن الضعف. هذا لتكون هناك رؤية موضوعية شفافة وواضحة على مقومات الهجرة المغربية.

وأيضا الدفاع عن الحق في المواطنة الكاملة والعمل على تفعيل الحقوق الدستورية والمشاركة السياسية الحقيقية تصويتا وترشيحا انطلاقا من بلدان الإقامة و الاستقرار.

بالإضافة إلى تقييم السياسات العمومية تجاه الهجرة بالنسبة للحكومات المتعاقبة بالمغرب وبالنسبة للهجرة عامة ببلدان الاستقرار وبلورة رؤى ومفاهيم تتماشي ووضع الهجرة المغربية بخصوص الهوية المخضرمة و الانتماء المزدوج والثقافة المندمجة والإسلام -التنويري -والمواطنة الكاملة والممارسة المواطناتية.

كما يهدف هذا البرلمان تنظيم ندوات ومناظرات وبحوث وانتاجات ومبادرات مختلفة وأعمال متنوعة مواكبة و دعم دور الهجرة في التنمية البشرية بالمغرب. والعمل على تطويرها لصالح المهاجرين عبر مشاريع تشاركية يضعونها لأنفسهم ويشرفون عليها، المساهمة في المبادرات المدنية الهادفة الى بلورة سياسات عمومية تعتمد الهجرة كقوة فاعلة في ترسيخ قيم الحكامة الجيدة و آليات الشفافية و المحاسبة.

أم فيما يتعلق بطرق  عمل برلمان الهجرة بالنظر إلى الإمكانيات المحدودة للإطار الجديد في مرحلة النشوء الراهنة ووعيا بالقدرات المتوفرة وكذا الإمكانيات المحدودة . فإن أشكال العمل تظل خاضعة للظروف الموضوعية التي تعيشها وتعايشها التجربة. لكن القاعدة الثابتة هو الاحترام المتبادل والعمل بالمشاورة والقيام بما تم الإجماع حوله. وطبعا ككل عمل عقلاني موضوعي وعلمي يخضع للعوامل التي يتحرك فيها والقدرات المتوفرة التي ينبغي الاستفادة منها بشكل خلاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.