الرئيسيةالأمازيغيةهل صحيح أن الإئتلاف الحكومي لم يوفق في الدرس الأول له بالأمازيغية؟

هل صحيح أن الإئتلاف الحكومي لم يوفق في الدرس الأول له بالأمازيغية؟

لاحظ متتبعو اللقاء الصحفي الأول للإئتلاف الحكومي ، يوم الأربعاء 22 شتنبر 2021 بالرباط،  المكون من أحزاب، التجمع الوطني للأحرار، الأصالة والمعاصرة والاستقلال، ما ميز خلفية المنصة التي جمعت أمناء الأحزاب السياسية الثلاثة. ومن هؤلاء المتتبعين من استحسن هذه الخلفية، وقالوا إنها في المستوى، بحيث هناك إضاءة، و اللغتين الرسميتين العربية والأمازيغية بخط عريض واحد بدون تمييز بينهما، ونوهوا بهذه البادرة تقنياً وجمالياّ.

في حين هناك من لاحظ أخطاء في الكتابة بالأمازيغية على يافطة الخلفية، حيث تمت كتابة “ⴰⴱⵔⵔⵃ ⵙ ⵜⵓⴳⵜ ⵜⴰⵏⴱⴰⴹⵜ    وفي تقدير هؤلاء الملاحظين أن الصحيح هو:  ⴰⵙⴱⵉⵔⵔⵃ ⴼ ⵜⵓⴳⵜ ⵜⵓⵏⴱⵉⴹⵜ

ويشار الى ان رئيس الحكومة المعين عزيز اخنوش، اعلن في هذا اللقاء أن الأغلبية الحكومية ستتكون من أحزاب التجمع الوطني للاحرار والاصالة والمعاصرة والاستقلال. وقال  أخنوش في لقاء صحفي بحضور الأمينين العامين لحزبي الأصالة والمعاصرة والاستقلال، عبد اللطيف وهبي ونزار بركة، إن روح الالتزام التي تحلى بها الأمناء العامون للأحزاب الذين أجمعوا على دقة المرحلة، مكنت من تشكيل الأغلبية الحكومية (269 مقعدا) في وقت وجيز “حفاظا على الزمن السياسي والتنموي”.

وأبرز أنه تم الحرص على استحضار تحديات المرحلة التي تتسم بضرورة التسريع بإخراج وتنفيذ مضامين الميثاق الوطني من أجل التنمية الذي دعا إليه جلالة الملك محمد السادس عقب اعتماد التقرير النهائي للجنة المكلفة بإعداد النموذج التنموي الجديد.

وأضاف أخنوش، استحضار انتظارات المواطنين والمواطنات لاسيما في ضوء ما خلفته جائحة كورونا من آثار اقتصادية واجتماعية، مؤكدا في هذا السياق، أن الاحزاب الثلاثة ” حرصت على تشكيل أغلبية حكومية متماسكة وفعالة في أفق عرض التشكيلة الحكومية على أنظار جلالة الملك وإخراجها إلى حيز الوجود لتمارس عملها في انسجام تام وفي نكران للذات وتضامن كامل بين مكوناتها والتفاف جماعي حول مشروع واحد هو تمكين المغاربة من العيش الكريم ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.